جاري تحميل ... تكنولوجي

إعلان الرئيسية

اغتصاب فتاة التيك توك منه عبدالعزيز

من هي منه عبدالعزيز:
منه عبد العزيز هي فتاة مصرية تبلغ من العمر حوالي 21 عام، ظهرت لأول مرة علي موقع التيك توك وذلك في عام 2016، وقامت بنشر مجموعة من الصور والفيديوهات التي نالت اعجاب عدد كبير من مغردين مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت من المشاهير المتواجدين علي السوشيال ميديا، وتبلغ صفحتها علي حوالي أكثر من 2 مليون متابع تقريبا.



نشرت منه في فيديوهات في أوضاع مخلة وتظهر على ملامح وجهها آثار الضرب الشديد، مع سب وقذف من الأشخاص الذين تعدوا عليها.

وقت الاغتصاب
في ساعة الإفطار، تعدى أحد الأشخاص بالاتفاق مع آخرين على فتاة تنشر فيديوهات على التيك توك، بالضرب ثم اغتصابها تحت تهديد تصويرها في أوضاع مخلة إجباريا.




وقالت منة عبد العزيز فتاة التيك توك، إن شخصا يدعى مازن بالاتفاق مع صديقاتها، عزمها على الفطار ثم إجبرها على التصوير تحت التهديد في أوضاع مخلة واغتصبها تحت هذه التهديدات.

-وأضافت منه التي تنشر صور وفيديوهات على التيك توك، أنها تعرضت للاغتصاب وهذه قضية رأي عام، موضحة “ضربوني وأجبروني على التصوير في أوضاع مخلة، ثم اغتصابي”.


ونشرت منه عبد العزيز مجموعة من الفيديوهات عبر الصفحة الشخصية الخاصة بها علي الانستجرام، تشير فيه ان مازن ابراهيم هو الذي قام بفعل ذلك، حيث قالت “اغتصبني ومصورني بالاكراه وضاربني وعورني في كل جسمي” كما اوضحت أن من قام بتنزيل هذة الفيديوهات بعض اصدقائها الذين قاموا بالاتفاق معه.





حق منه عبد العزيز والقبض علي مازل ابراهيم، أنتشر هاشتاجان علي مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الاخيرة تصدرا تريند مصر، ليكشفها في تفاصيلهما عن كارثة جديدة تسبب فيها الاستخدام السيئ جدا لتطبيق “التيك توك”، حيث تعرضت المراهقة الشابة منه عبد العزيز للاغتصاب علي يد شاب استدرجها بمساعدة صديقاتها.
بداية منة عبدالعزيز

البداية كانت مع ظهور منه عبر الصفحة الشخصية الخاصة بها علي موقع تيك توك وايضا الانستجرام، بصور ومقاطع رقص غير اخلاقية علي الطلاق اثارة ضجة كبيرة في فترة، وكان يشاركها في هذة المقاطع المصورة شاب مراهق يسمي “محمد كلاشنكوف” ويشير الشاب والفتاة انهم متزوجان علي حسب ما تداول علي صفحاتهم علي السوشيال ميديا، وحسب رواية منه في مقدع فيديو جديد ظهرت به مؤخرا، فقد تم استدراجها من قبل شاب اسمه مازن إبراهيم، ومجموعة فتيات من صديقاتها، للاعتداء عليها واغتصابها.



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق